أخوية الشفعاء

لقد شغلت الأب كافاريل مؤسس أخويات عائلات مريم الصعوبات التي كانت تواجه الزواج المسيحي. فوجه الدعوة لمتطوعين لتوليد سلسلة كبيرة للصلاة دعوتها الأساسية هي الشفاعة من اجل الزواج و العائلة. و قد تطورت عائلات الشفعاء مع السنين ووفق ما استجد من حاجات مع الحفاظ على خصوصيتها. صلاة ، صوم ، و تقدمة حياة يومية إنها الإمكانيات المقترحة على الشفيع: · الالتزام بساعة صلاة شهرية و بتاريخ محدد · الالتزام بصوم لمدة يوم واحد شهرياً · تقدمة حياة يومية ، تقدمة المحن و الأفراح أو تقدمة الصلاة لمن ليس بإمكانهم الالتزام بانتظام و يشعر الشفعاء بأنهم مرتبطون الواحد بالآخر عن طريق الرسالة التي تصدر كل ثلاث أشهر و المرفقة بالنوايا الشخصية التي تعهد إليهم فردياً. و إن كنا لم نولد شفعاء فإننا نصبح شفعاء بالتدريج : نبدأ غالباً بسبب صعوبة ، محنة ، ثم نعي شيئاً فشيئاً للمسؤولية التي تقع على كل واحد منا بأن يسعى لعيش الشفاعة يومياُ دون التردد في طلب النعمة لتحقيق ذلك. أن عائلة الشفعاء ترحب بكم و صيغتها منوعة فإن لم يكن بمقدوركم الصلاة ليلاً أو الصلاة المطولة نهاراً فبأمكانكم تقدمة عملكم آلامكم الجسمية و الفكرية و تقدمة ذواتكم متحدين بتقدمة يسوع الكاملة من اجل كل من يحتاج إليها ليحصل على السلام. تصدر عن أخوية الشفعاء رسالة عالمية كل 3 أشهر تترجم و توزع على كافة الشفعاء في العالم. للانتساب إلى عائلة الشفعاء يمكنكم الاتصال مع : الأب يوحنا جاموس أو الأخوة روكوز و منى آرتين ( حلب ) الأخوة رياض و غادة زرقا ( دمشق )

اضغط على الأيقونة لفتح الملف أو اضغط بزر اليمين فوق الأيقونة و اختر تعليمة save target as لحفظ الملف على جهازك.

الرسالة الرابعة لأعضاء أخوية الشفعاء لعام 2011