الأب يغيشه الياس جانجي

اعزائنا اعضاء أخويات عائلات مريم في سورية وبالعالم أجمع : ببالغ الحزن والآسى، ننعي لكم الأب يغيشيه الياس جانجي المستشار الروحي للعائلة السورية. بحادث سير أليم صباح يوم الأثنين 23 نيسان 2018 بطريقه الى بيروت. ولد الأب يغيشيه في حلب عام 1985. وكان والديه انطوان وليلى من الأخوية رقم ( 2) في حلب والتي تأسست عام 1978 ، تربى وترعرع في بيئة مسيحية روحانية صالحة. كان يرغب ان يصبح كاهناً منذ صغره وتحقق حلمه والتحق بالاكليركية لطائفة الارمن الكاثوليك وسيم كاهناً في عام 2010 . كان يحب الموسيقى والفن منذ صغره ونمى هذه الموهبة ودرسها خلال حياته بالاكليركية في حلب ولبنان ومن ثم في ايطاليا إلى ان اصبح مايسترو . أسس في مدينته حلب كورال للموسيقى الكلاسيكية بإسم ( كورال ناريكاتسي) قدمت أروع المقطوعات لأشهر الموسيقيين العالميين، ومن ثم أسس إذاعة سميت ( نور حلب ) عنيت بكنيسة حلب واهلها واعطت الأمل والرجاء في ظل ظروف الحرب والحصار على المدينة. منذ رسامته الكهنوتية كان المرشد الروحي لأخويتين في حلب ( 6 ) و ( 30 ) وفي عام 2013 أختير كمستشار روحي للقطاع ( ج) بحلب، وفي عام 2018 أختير كمستشار روحي للعائلة السورية. بالحقيقة إن غياب الأب الياس هو خسارة كبيرة للكنيسة بحلب، ولعائلات مريم في سورية خاصة عشنا معه فترة قصيرة جداً شعرنا فيها مدى غيرته واهتمامه بمسار العائلات الروحي وكان لدينا افكار وتطلعات كبيرة سنقوم بها وكان يعطينا الأمل والرجاء والشجاعة بأن أمنا العذراء معنا فلا نخشى شيئاً. رحمك الله ابونا الياس والصبر والسلوان لأهلك المؤمنين ولنا نحن اعضاء اخويات عائلات مريم، وليكن ذكرك مؤبداً العائلة السورية جوسلين و طوني زيربة